هل عدم وجود جواز سفر أو جنسية للشخص يجعله يشعر بالضياع؟

أغسطس ٨, ٢٠١٦ - تعقيب

ستتحدثون فيها مع شخص يملك وثيقة سفر مؤقتة فقط أو من البدون، وقتها ستدركون مدى أهمية الانتماء إلى بلد ما لهؤلاء الأشخاص. يؤدي حرمان الأشخاص من الجنسية إلى فقدانهم للإحساس بهويتهم، حيث يسبب لهم عدم الانتماء إلى أي وطن أو بلد شعوراً بعدم اليقين وانعدام الأمن، ما يؤثر بشكل مباشر على آمالهم وأحلامهم وقراراتهم. ويجعلهم يتساءلون؛ "ماذا أفعل هنا؟ وكيف يمكنني التخطيط لمستقبلي؟". يعيش العديد من الأشخاص في منطقة الشرق الأوسط بحالة من انعدام الجنسية وعدم وجود أي وثائق رسمية لهم في أي بلد. ويرجع ذلك إلى أسباب عديدة، منها أن يكون الشخص قد ولد في دولة لا تمنح الجنسية لمن يولدون على أرضها، أو عدم تمكنه من إثبات جنسية والده وذلك في البلدان التي لا تسمح للأمهات بنقل جنسيتها إلى أطفالها، أو عدم الاعتراف العالمي بالدولة أو الحدود الإقليمية كما هو الحال بالنسبة لدولة فلسطين، وغيرها الكثير من الأسباب. تخيل أن تكون قادراً على الحصول على جنسية إحدى الدول، وأن تحصل بشكل فوري على هوية رسمية منها وحقوقك المدنية والشعور بالانتماء إلى وطن ما. تخيل أن تكسر جميع الحواجز التي تقيد حركتك وسفرك أنت وعائلتك، وأن يفتح أمامك طريقٌ واضحٌ لتحقيق جميع أحلامك. هل تريد أن تعرف كيف؟ لقد جعلت برامج الجنسية عن طريق الاستثمار هذا الحلم حقيقة واقعة بالنسبة للكثير من الأشخاص، وساهمت فعلياً بتغيير حياتهم للأفضل. يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: [email protected]، أو الاتصال على الرقم +971 4 5138611 وسنكون جاهزين لتقديم النصح والمشورة حول أفضل الخيارات المتاحة لكم وفقاً لاحتياجاتكم وظروفكم الخاصة.

‫قم بحجز استشارة المجانية


السابق: ما مدى أهمية الاسم على الوثائق الرسمية؟

أغسطس ٨, ٢٠١٦ الدليل

سيعرف أي شخص واجه المتاعب أثناء تصحيحه للأخطاء الواردة في الوثائق الرسمية أن الاسم الرسمي للشخص في يومنا هذا يعادل البصم

إقرأ المزيد
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتقديم أفضل تجربة للمستخدم. يتم توفير معلومات مفصلة حول استخدام ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع في بيان سياسة ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط هذه. يمكنك اكتشاف المزيد وتغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط في أي وقت عن طريق النقر هنا.