ثلاثة عوامل يجب أخذها في عين الاعتبار عند اختيار جواز السفر الثاني

ثلاثة عوامل يجب أخذها في عين الاعتبار عند اختيار جواز السفر الثاني
مارس ١٧, ٢٠١٦ - الدليل

لا يعتبر الاستثمار في جواز السفر الثاني صفقة تجارية، بل هو علاقة لمدى الحياة تربط بينك وبين البلد الجديد الذي ستحمل جنسيته.

ولكن مع توفر خيارات عدّة من برامج الحصول على الجنسية، من الودائع والتبرعات والاستثمار في المشاريع العقارية في جزر البحر الكاريبي والبحر الأبيض المتوسط، إلى برامج الإقامة الجديدة في دول جنوب وشرق أوروبا، أصبحت عملية أخذ القرار الذي يتناسب مع احتياجاتكم الخاصة أمراً صعباً.

إليكم أهم ثلاثة عوامل يجب عليكم أخذها في عين الاعتبار عند التقدم للجنسية الثانية:

جنسيتك الحالية

قد يواجه مواطنو البلدان ذات الاقتصاد ومناخ العمل الضعيف أو التي تواجه مخاطر أمنية عدد أكبر من المعوقات عندما يتعلق الأمر بالسفر أو البحث عن فرص العمل، ويعدّ هذا أحد الأسباب الكثير التي ساهمت بجعل دول منطقة الشرق الأوسط على قائمة الدول الأكثر طلباً على جوازات السفر الثانية في السنوات الأخيرة. ومن بين هذه البلدان، فقد تقدم أكبر عدد من الأشخاص للحصول على الجنسية الثانية من باكستان ولبنان ومصر، حيث وصلت نسبة الطلبات في هذه البلدان الثلاثة إلى حوالي 40% من نسبة المتقدمين عالمياً.

يمكن لهذه القيود التي تواجهها بسبب جنسيتك الحالية أن تكون أحد الأسباب التي تدفعك لاستثمار أموالك في الحصول على جنسية ثانية. ومع ذلك، يجب أن تكون على علم بأن جنسيتك الحالية قد تكون عائقاً أمام اختيارك لأحد برامج الجنسية عن طريق الاستثمار، حيث يواجه مواطنو دول إيران وأفغانستان واليمن وكوريا الشمالية حالياً بعض القيود بالنسبة لخيارات هذه البرامج. ويقوم الموظف المخصص بتقديم المشورة لك حول أي من الدول التي بإمكانك التقدم على برامجها حالياً.

الظروف العائلية

تسمح أغلب برامج الجنسية عن طريق الاستثمار حالياً للمتقدم أن يشمل الزوجة والأبناء المعالين والآباء والأمهات من كبار السن في طلب واحد. ويُحدد سن المعالين وحالتهم المعيشية وصحتهم العقلية والجسدية، إضافة إلى كونهم طلاب أم أنهم أنهوا دراستهم، أهليتهم للتقديم على هذه البرامج. عليك فقط التأكد من شرح ظروفك العائلية بالتفصيل مع مستشارك وتقديم معلومات دقيقة عن أعمار جميع أفراد عائلتك المعالين.

أسباب السعي للحصول على جواز سفر ثانٍ

هل تريد جواز سفر ثانٍ يعطيك حرية في التنقل حول العالم؟ أم للقيام بالأعمال التجارية بسهولة في أجزاء معينة من العالم؟ أم للحصول على خيارات تخطيط ضريبي موسعة؟ أم كوثيقة تؤمن فيها مستقبلك ومستقبل عائلتك من الاضطرابات التي تحدث في بلدك؟ أم تسعى للتقاعد خارج بلدك؟

تلعب أسباب رغبتك في الحصول على جواز سفر ثانٍ دوراً مهماً جداً في تحديد أفضل برنامج مناسب لك، إضافة إلى تحديد الخيار الأفضل بين برنامج الجنسية أو الإقامة فقط. فعلى سبيل المثال، توفر جوازات سفر بعض الدول إمكانية الدخول إلى الصين أو كندا دون تأشيرة، أما البعض الآخر فلا يكون شرط الإقامة فيها ضرورياً، في حين تطلب بعض الدول منك قضاء فترة محددة فيها لضمان حصولك على الجنسية الدائمة.

ندعوك لمناقشة الأسباب التي دفعتك للتفكير بالحصول على جواز سفر ثانٍ لك ولعائلتك بالتفصيل مع مستشارينا المتخصصين.

هل تفكر في الاستثمار في جواز سفر ثانٍ وتحتاج إلى بعض المعلومات والإرشادات حول كيفية البداية؟ اتصل مع PassPro على الرقم+971 4513 8611،أو تواصلوا معنا عبر البريد الإلكتروني: [email protected] فريق مختصينا من ذوي الخبرة دائماً على استعداد لمساعدتك.

‫قم بحجز استشارة المجانية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتقديم أفضل تجربة للمستخدم. يتم توفير معلومات مفصلة حول استخدام ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع في بيان سياسة ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط هذه. يمكنك اكتشاف المزيد وتغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط في أي وقت عن طريق النقر هنا.